التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة الرئيسية البحث الخروج  

   
العودة   شبكة ومنتديات بوابة كسلا- معاَ نحو مستقبل مشرق > البوابـة السياسية > للمواضيع السياسية
   

الإهداءات

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل توافق على قيام الانتخابات في مواعيدها المحددة
نعم، لأنها تحدد مشروعية الدولة 2 50.00%
لا، لا أعتقد قيام إنتخابات نزيهة 0 0%
نعم، إذا توفرت الرقابة العالمية 0 0%
لا أهتم 2 50.00%
المصوتون: 4. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 21-05-2009, 08:47PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مـدير الشبكة

الصورة الرمزية أبوأحمد
إحصائية العضو






أبوأحمد is on a distinguished road

أبوأحمد غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي إعتماد نتائج التعداد السكاني الخامس

اقتباس :
عرمان: إذا قدمنا دعوة عشاء للجنوبيين في العاصمة سيحضر أكثر من المسجلين في تقرير الإحصاء



اقتباس :
الخرطوم: الشرق الأوسط


أعلنت الحركة الشعبية ثاني أكبر شريك في الحكم في السودان والحاكمة في الجنوب، رسميا، رفضها نتائج التعداد السكاني الخامس، المثير للجدل، ووصفتها بـ«الفضيحة»، واعتبرت تلك النتائج مشكوكا في مصداقيتها، قبل أن تكشف عن لجنة رباعية من حكومة الوحدة الوطنية وحكومة الجنوب تم تشكيلها لحل الخلافات بينهما حول التعداد السكاني. وكانت مؤسسة رئاسة الجمهورية السودانية التي تضم حسب اتفاق السلام بين الشمال والجنوب: الرئيس البشير ونائبيه الأول سلفاكير، وعلي عثمان محمد طه اعتمدت الأربعاء الماضي نتيجة التعداد السكاني وإحالتها عاجلا إلى مفوضية الانتخابات، كخطوة تسبق قيامها ترتيب أمور الانتخابات العامة في البلاد في فبراير (شباط) المقبل. وقال باقان اموم الأمين العام للحركة الشعبية في مؤتمر صحافي بدار الحركة في الخرطوم، إن رئيس الحركة الشعبية سلفا كير، التقى عقب الاجتماع الرئاسي بالمكتب السياسي للحركة الشعبية، وأبلغهم رفضه لنتائج التعداد. وقال اموم إن سلفا كير أبدى ملاحظات في الاجتماع الرئاسي، وقدم موقفا مدروسا ومكتوبا، وذكر أن إعلان موافقة الحركة للتعداد عار من الصحة. وقال اموم إن حكومة الجنوب رفضت التعداد من داخل مجلس الوزراء بجوبا وقدمت ملاحظات لاجتماع الرئاسة. وكشف أن الحركة درست نتائج التعداد السكاني الحالي ورفضتها. ويشكل التعداد حجر الزاوية في اتفاق السلام الذي أبرم عام 2005 وأنهى حربا أهلية دامت عقدين بين الشمال والجنوب، كما سيحدد الدوائر الانتخابية لأول انتخابات ديمقراطية سيجريها السودان منذ أكثر من 20 عاما والمزمع إجراؤها في فبراير (شباط) 2010. واتهم أموم جهات سياسية بالتدخل السياسي لتحويل العملية للوصول لنتائج مسبقة بقرار سياسي حسب قوله، وقال هذه محاولة للتقليل من عدد الجنوبيين بالعاصمة، واستنكر نسبة عدد الجنوبيين التي قدرت بـ250 ألف مقارنة بـ500 ألف لتعداد عام 1993. وحسب أموم فإن عدد الجنوبيين بالعاصمة حوالي مليون نسمة. وأضاف هناك محاولة واضحة لتقليل عددهم. وبموجب بنود اتفاق السلام سيؤدي أي دليل على أن الجنوب يشكل أقل من ثلث إجمالي التعداد السكاني للسودان إلى مراجعة حسابات حجم إيرادات نفط البلاد التي ستتدفق على جوبا عاصمة المنطقة. وعبر أموم عن دهشته لزيادة العرب الرحل في دارفور، وقال هناك محاولة لتقليل المجموعات الإفريقية بدارفور، ووصف ذلك بالخطر، وكشف في هذا الخصوص أنه في النتيجة هناك زيادة غير طبيعية في نسبة النمو للسكان في ولاية جنوب دارفور، حيث بلغت 90.22% مقارنة بالإحصاء الذي تم في عام 1992 فإن نسبة النمو أصبحت ضعف المتوسط لكل السودان. وتساءل أموم: لماذا النمو الخرافي. وقال إن عدد العرب الرحل في تعداد عام 1993 كان 695 ألف مواطن وأصبحوا في هذا التعداد مليونين و950 ألف مواطن بنسبة زيادة بلغت 300% في الوقت الذي فيه الاتجاه العام أن هناك تناقصا في عدد الرحل، وسأل أموم هل هناك هجرة عكسية، ومضى «لا توجد إجابة للسؤال مع الملاحظة للنمو السلبي في جنوب دارفور». وكشف أن الحركة الشعبية ستدرس نتائج البحث العلمي الذي قدر عدد سكان ولاية جنوب كردفان بـ4.5 مليون نسمة. وذكر مجلس الإحصاء السكاني في السودان مؤخرا، أن التعداد السكاني للبلاد هو 39.15 مليون نسمة، لكنه لم يعط تفاصيل بشأن المناطق التي يعيش فيها السكان وإن كان قال إن المنطقة المحيطة بالخرطوم هي الأكثر كثافة سكانية. وأشار سياسيون جنوبيون إلى أنهم سيرفضون أي تعداد يظهر أن هناك أقل من 15 مليون جنوبي بين تعداد سكاني يبلغ 40 مليونا. وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت الحركة الشعبية لتحرير السودان ستقاطع الانتخابات بسبب النتائج، قال أموم «من السابق لأوانه الحديث عن هذا». ومن جانبه شن ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة الشعبية لقطاع الشمال هجوما عنيفا في المؤتمر الصحافي على المجلس المركزي للإحصاء، وقال إن تعداده للجنوبيين في العاصمة وحصرهم في 250 ألف نسمة أكبر فضيحة، وأكد عرمان أن الجنوبيين في العاصمة المسجلين في كشوفات الحركة الشعبية بالعاصمة أكبر بكثير مما ورد في تقرير مجلس الإحصاء، وسخر عرمان من النتيجة بالقول «إذا قدمنا دعوة عشاء أو غداء للجنوبيين في العاصمة يمكن أن نجمع أكثر من الموجودين في تقرير الإحصاء الحالي». وكشف عن أن المؤتمر الصحافي الذي خصص لنتائج الإحصاء السكاني جاء بتكليف من رئيس الحركة الشعبية. وكشف أموم أن حكومة الجنوب شكلت لجنة رباعية مع حكومة الوحدة الوطنية لحل إشكالات نتائج التعداد، وقال «نحن في الحركة وحكومة الجنوب سننظر لعمل هذه اللجان بأهمية». وطالب مفوضية الانتخابات بوضع الملاحظات التي وردت في مفوضية الإحصاء وتأثيرها على تقسيم الدوائر الانتخابية. وقال إن المفوضية ستشرع في تسجيل الناخبين في كل السودان، وهذه واحدة من أسس تنظيم الانتخابات. وكانت الحركة الشعبية ذكرت في أكثر من مناسبة بأنها قد لا تقبل بأقل من 15 مليون نسمة لسكان الجنوب. فيما ذكرت تسريبات في الأسابيع الماضية أن الإحصاء الأخير أظهر أن عدد سكان الجنوب نحو 7.5 مليون نسمة أقل من سكان دارفور الذين حددتهم التسريبات بـ8 ملايين نسمة. ومن جانبها، شرعت المفوضية القومية للانتخابات في عمليات تحديد عدد الدوائر الجغرافية الكلية بكل ولاية والترسيم وذلك بعد تسلمها نتيجة الإحصاء السكاني بعد إجازتها النهائية من قبل رئاسة الجمهورية وسيستمر العمل في تحديد الدوائر لثلاثة أشهر. وقال د.مختار الأصم رئيس لجنة السجل وتحديد الدوائر في تصريحات صحافية إنه ببدء العمل في تحديد الدوائر الجغرافية تكون المفوضية قد شرعت بالفعل في الجدول الزمني للانتخابات المقبلة. وأضاف أنه بناء على نتيجة الإحصاء السكاني قد أصبح عدد دائرة التمثيل النسبي الحزبي «دوائر القوائم الحزبية» حوالي 575 ألف نسمة وصار حجم دائرة المرأة حوالي 350 ألف نسمة وحجم الدائرة الجغرافية حوالي 145 ألف نسمة. وقال «سيتم تحديد عدد الدوائر لكل ولاية بقسمة عدد سكانها على الأرقام السابقة أعلاه لمعرفة حجم الدوائر حسب تمثيلها








التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 21-05-2009, 08:52PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مـدير الشبكة

الصورة الرمزية أبوأحمد
إحصائية العضو






أبوأحمد is on a distinguished road

أبوأحمد غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي

محيط: بعد نحو عام من تنفيذه، أجاز مجلس الإحصاء السكاني السوداني تقرير اللجنة الفنية للتعداد الخامس تمهيدا لرفعة لرئاسة الجمهورية لاعتماده وإعلانه عقب ذلك ، وتوقعت مصادر مطلعة في الخرطوم إعلان النتيجة اليوم.

ووفقا لما ورد بجريدة "الشرق الاوسط" اللندنية ، أعلن الفريق بكري حسن صالح وزير رئاسة الجمهورية رئيس مجلس الإحصاء السكاني في تصريحات بعد الاجتماع أن نتيجة التعداد وفقا لتقرير اللجنة الفنية بلغ 39.154.490 نسمة.

وقال الفريق بكري:" إن ولاية الخرطوم جاءت في المرتبة الأولى تلتها ولاية جنوب دارفور والجزيرة ثم ولاية شمال كردفان، ولم يذكر عدد سكان الجنوب الذي سيثير أزمة كبيرة إذا لم يبلغ نحو 11 مليونا".

وكانت الحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب قد هددت بعدم الاعتراف بنتيجة الإحصاء إذا جاء عدد سكان الجنوب أقل من 11 مليون نسمة.








التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 21-05-2009, 08:55PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مـدير الشبكة

الصورة الرمزية أبوأحمد
إحصائية العضو






أبوأحمد is on a distinguished road

أبوأحمد غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي

عدد السكان في ولاية كسلا حسب نتيجة التعداد السكاني 1.789.806 نسمة








التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 21-05-2009, 09:17PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المـــدبر العــــام

الصورة الرمزية حسين ارى
إحصائية العضو







حسين ارى is on a distinguished road

حسين ارى غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي

الاخ ابو احمد ..

هناك بعض الاشياء يجب ان تظهر من خلال التعداد وهي معدل النمو .. نسبة الخصوبة ... والفرق بين اخر تعداد ... ونسبة الزيادة .. وقياس نسبة الهجرة من الريف الي المدن

اخي الحبوب هذا التعداد عبارة رسم خريط في بحر .. ليس هناك دقة ..








التوقيع

سبحان الله وبحمده



" البارود لا يدخل إلاّ القلوب النوابض"

رد مع اقتباس
   
   
قديم 21-05-2009, 09:33PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المـــدبر العــــام

الصورة الرمزية حسين ارى
إحصائية العضو







حسين ارى is on a distinguished road

حسين ارى غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي

الخرطوم : سونا

بلغ عدد سكان السودان وفقاً للتعداد السكاني الخامس (39) مليوناً و(154) ألفاً و(490) نسمة منهم(20) مليوناً و(73) ألفاً و(977) من الذكور و(19) مليوناً و(80) ألفاً و(513) من الإناث واحتلت ولاية الخرطوم المركز الأول من حيث عدد السكان حيث بلغ سكانها خمسة ملايين و(74) ألفاً و(321) نسمة تليها ولاية جنوب دارفور أربعة ملايين و(39) ألفاً و(594( نسمة وولاية الجزيرة بلغ عدد سكانها ثلاثة ملايين و(575) الفاً و(280) نسمة وتليها شمال كردفان (2) مليون و(920) الفاً و(992) نسمة. وقال د. يسن الحاج عابدين مدير الجهاز المركزي للإحصاء والمشرف العام للتعداد السكاني الخامس للسكان والمساكن في مؤتمر صحفي حول تقديم وعرض النتائج الأساسية ذات الأولوية للتعداد إن الجداول أوضحت أن نسبة عالية من السكان صغار السن يمثلون (43%) و ان (3.4%) من السكان فوق الخامسة والستين أي أن هؤلاء غير نشطين اقتصادياً وأن وجود هذه النسبة العالية من الأطفال وكبار السن يعني معدل إعالة عالية. وأكد د. ياسين أنه قد تم عد النازحين عدا القليل جداً وأن نسبة العد في الولايات الجنوبية تراوحت ما بين (89%) الي (95%) مؤكداً أن التعداد الأخير مقارنة بالتعدادات السابقة يعد أكثر شمولاً ودقةً. ‏







التوقيع

سبحان الله وبحمده



" البارود لا يدخل إلاّ القلوب النوابض"

رد مع اقتباس
   
   
قديم 22-05-2009, 10:15AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مـدير الشبكة

الصورة الرمزية أبوأحمد
إحصائية العضو






أبوأحمد is on a distinguished road

أبوأحمد غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي



أظهرت نتائج التعداد الخامس ، والأول منذ 16 عاما، أن إجمالي عدد السكان يبلغ 39.15 مليون نسمة يعيش منهم 30.89 مليون أي 79% في الشمال، بينما يعيش 8.26 مليون نسمة أي 21% في الجنوب


واستغرب رئيس مفوضية الإحصاء بالجنوب في مؤتمر صحافي عقده بمدينة «جوبا» عاصمة الجنوب الى الزيادة التي طرأت على عدد سكان ولايات دارفور الثلاث بعد آخر تعداد في عام 1993م البالغ «62%»، اذ زاد عدد سكان جنوب دارفور وحدها بـ«90.22%» وسكان البدو «32.4%»، وأضاف أن عدد الجنوبيين في ولايات الشمال الـ15 في التعداد الحالي جاء أقل من المتوقع وفقا لتقارير، مؤكدا أن مفوضية الجنوب لم يتسن لها توثيق المعلومات الخاصة بالشمال بسبب انعدام التعاون بين المفوضية والمكتب المركزي.








التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 22-05-2009, 10:27AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مـدير الشبكة

الصورة الرمزية أبوأحمد
إحصائية العضو






أبوأحمد is on a distinguished road

أبوأحمد غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي

انجز خلال نيسان/ابريل2009، الكثير حيال الانتخابات العامة التي سيشهدها السودان في شباط/فبراير2010،منها البدء باعداد السجل الانتخابي والانتهاء من تشكيل اللجان العليا للانتخابات في عدد من الولايات السودانية.

أولاً: الانتخابات العامة

* سجل الناخبين

بدأت المفوضية القومية للإنتخابات في السودان بأعداد السجل الإنتخابي الخاص بالانتخابات العامة وفقا للدوائر الانتخابية وبالاستعانة بدراسة السجل الانتخابي القديم وبناءاً على نتائج الاحصاء السكاني، غير ان المفضوية والى الان لم تستلم من رئاسة الجمهورية بصورة مفصلة نتائج الاحصاء خاصة فيما يتعلق بإحصاءات الولايات والمعلومات المطلوبة للانتخابات من فئات عمرية وغيرها، اذ ان الشروع في تحديد الدوائر الانتخابية يعتمد على نتيجة الاحصاء السكاني باعتبار أنه اساس لتحديد عدد الدوائر الجغرافية ودوائر التمثيل النسبي.

وسيتم تسجيل السودانيين المغتربين والعاملين بالخارج في الانتخابات، للمشاركة فقط في انتخابات رئاسة الجمهورية.



* الدوائر الانتخابية

حدد قانون الانتخابات المقبلة 270 دائرة جغرافية للمجلس الوطني و (68) للتمثيل النسبي الحزبى و 112 للتمثيل النسبي للمرأة، للمجلس الوطني.

وستقوم لجنة السجل والدوائر بالمفوضية باحصائيات متعددة وباحتساب عدد الدوائر لكل ولاية والتمثيل لكل ولاية وترسيم حدود الدوائر الجغرافية أى معرفة الحد الجغرافي للدائرة وانها في العادة تتبع اساسيات لأن يكون حجم الدوائر متساوياً ولكن الا تكون اكثر أو اقل من 15% وهي النسبة التي اتاحها القانون كحد اقصى للتفاوت بين حجم الدوائر وان تراعي في ترسيم حدود الدائرة حدود المحلية وبقدر الامكان مع حدود الوحدة الادارية.



* طبيعة الانتخابات

تأتي الانتخابات القادمة في ستة مستويات:

- ثلاث مستويات تنفيذية:-(رئيس الجمهورية، رئيس حكومة الجنوب، والي الولاية)

وفيها ينتخب شخص وتسمى تنفيذية وتتم بالدائرة الانتخابية فيها، السودان كله للرئيس ويفوز بالأغلبية المطلقة خمسين زائد واحد، وفي الجنوب رئيس الجنوب والوالي بالنسبة البسيطة أي يفوز من يحرز أعلى الأصوات، والدائرة الجغرافية هي جنوب السودان، او الولاية.

- ثلاثة مستويات تشريعية:-(المجلس الوطني ومجلس الجنوب التشريعي ومجلس الولاية التشريعي)

وهذه تنعكس على صناديق الانتخابات في الشمال الناخب السوداني يواجه ثمانية صناديق صندوق لرئيس الجمهورية، الوالي والمجلس الوطني فيه ثلاثة صناديق الدوائر الجغرافية ودائرة النساء والقوائم الحزبية ومثلها لمجلس الولاية، الناخب الجنوبي يواجه اثني عشر صندوقاً، الدستور الانتقالي حدد للمجلس الوطني 450 مقعداً و60% منهم يأتوا عبر الدوائر الجغرافية، تمثيل المرأة 25% بمقدار 112 إمراة في المجلس الوطني من 25 ولاية بقوائم النساء، مثلاً يرشح حزب الأمة في ولاية الخرطوم 20 امرأة، وإذا فاز بسبعة شرط يكونوا من الأوائل، والتصويت يتم في الستة كلها قوائم أحزاب 15%.

إذاً الانتخابات القادمة ستة مستويات تقوم على نظام الدوائر الجغرافية التشريعية، المجالس فيها جغرافي 60% وقوائم أحزاب لابد ان تزكيها الأحزاب وتؤكد عليها.



* اللجان العليا للانتخابات

انتهت إجراءات تشكيل اللجان العليا للانتخابات في الولايات الشمالية في حين يجري العمل عليها بولاية سنار ودارفور، كما وشرعت المفوضية القومية للانتخابات الدخول في ترتيبات تمكنها من أنشاء لجان ولائية مستقلة يخول لها إدارة العملية الانتخابية في ولايات البلاد.

كما وكونت المفوضية القومية للانتخابات في السودان اربع لجان مستديمة لمختلف الجوانب الفنية برئاسة منسقين من عضوية المفوضية.

وعلى صعيد متصل، فرغت المفوضية من إعداد البنى التحتية والترتيبات لقيام الانتخابات، ومن إنشاء 26 لجنة عليا تحوي كل لجنة خمسة أفراد من الضباط الإداريين وضباط الشرطة بالمعاش والقضاة ممن ليس لديهم صلة بالعمل الحكومي، ووضع إستراتيجية للتعامل مع المانحين والمراقبين الدوليين دون التدخل في ملكية الانتخابات، والتزام المفوضية بتوفير العدالة في الفرص في الأجهزة الإعلامية بين المرشحين.



* الاحزاب السياسية والمرشحون

اعلن مجلس شئون الإحزاب أن جملة الاحزاب السياسية التي يحق لها ممارسة النشاط السياسي ودخول الأنتخابات 52 حزباً وتنظيماً سياسياً حتى نهاية نيسان/أبريل2009.

وقد تم تسجيل 32 حزباً من هذه الاحزاب وفقاً لقانون التوالي السياسي عام 1998 وقانون الاحزاب والتنظيمات السياسية لسنة 2001 بينما اعتمد المجلس تسجيل 20 حزباً بقرارات منه خلال الفترة الماضية عقب توفيق أوضاعها وإبداع وثائقها وأن هذه الاحزاب تتمتع بالشخصية الاعتبارية وسيعمل المجلس على اعمال اجراءاتها.

يشار الى انه قد تحدد الخامس من مايو 2009 الماضي أن يكون الموعد النهائى للأحزاب المخطرة لتوفيق أوضاعها حتى تخوض الانتخابات البرلمانية والرئاسية.



* تعديل الدستور

طالب المجلس الوطني السوداني"البرلمان" باجراء تعديل دستوري يسمح له بتمديد أجله لممارسة مهامه لحين إجراء الإنتخابات واستعجل نائب رئيس المجلس الوطني الأستاذ محمد الحسن الامين الشريكين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية اجراء تعديل على المادة 216 من الدستور فيما يختص بمسألة العام الرابع من الفترة الإنتقالية لتصبح العام الخامس من الفترة الإنتقالية مبينا ان اجل البرلمان ينتهي في الخامس من يوليو المقبل وفقا للمادة 90 من الدستور.

وحث الشريكين بضرورة ايداع التعديل الدستوري قبل اسبوع من نهاية نيسان/أبريل 2009 حتى يتسنى اجازته من قبل الهيئة التشريعية باغلبية ثلاثة أرباع لكل مجلس علي حدة في اجتماع منفصل واكد الامين على اهمية الوفاق السياسي بين الشريكين والقوي السياسية باعتباره من متطلبات التعديل الدستوري ونبه المؤتمر الوطني والحركة الشعبية بأن عليهما واجب يتلخص في ايداع تعديل دستوري يرتضيانه قبل نهاية الشهر الجاري وذلك قبل شهرين من مداولات التعديل وقال انه إذا تجاوز البرلمان مدته المحددة في الدستور سيكون قد خرق الدستور وبالتالي لايستقيم أن تقوم الهيئة التشريعية بخرق الدستور ويجب احترام الدستور الذي توافقنا عليه وان المؤسسات الدستورية يجب أن لاتخرق الدستور وابان ان متطلبات المرحلة تحتم اجراء التعديل والمتمثلة في إجازة الموازنة وعدم ترك فراغ دستوري بجانب اتاحة الفرصة الكاملة لاجازة القوانين المتعلقة بالحريات وغيرها وعما إذا كان سيؤثر التمديد علي الاستفتاء اوضح الامين انه لا يؤثر على ذلك لكن من شأن التأخير التضييق علي الحكومة المنتخبة بسبب إطالة عمر الفترة الانتقالية يذكر ان مفوضية الإنتخابات قد اعلنت اجراء الإنتخابات في السودان في فبراير المقبل بدلا من العام الجاري.



*الدعم المالي المحلي و الدولي

جاءت الاحداث المتعلقة بالدعم المالي للانتخابات العامة في السودان خلال نيسان/أبريل2009، كالتالي:

*وقع الاحد 19 ابريل 2009،اتفاق بين حكومة السودان ومفوضية الانتخابات من جانب وكالة التنمية الأمريكية، التزمت بموجبه المعونة الأمريكية بدعم برنامج الانتخابات بالسودان بمبلغ (25) مليون دولار كدفعة أولى لدعم الجانب الفني واللوجستي للانتخابات كأول دعم أمريكي خارج إطار العمل الإنساني منذ وقت طويل.

*خصصت الحكومة السودانية مبلغ (33.77) مليون دولار لمقابلة تكلفة التزامات الانتخابات القومية المقبلة وبلغ نصيب الحكومة القومية (41.81) مليون دولار، وحكومة الجنوب (42.07) ملايين دولار، منها (23.31) مليون دولار نصيب الجنوب من عائدات صادرات النفط، فيما بلغ نصيبها من عائدات الخام المستخدم بالمصافي المحلية (18.76) مليون دولار.

*طرحت عروض لمنح مالية بلغت (95) مليون دولار كإسهامات لمانحين دوليين للعمليات الانتخابية علاوة على الدعم الفني.



* المراقبة المحلية والدولية

تم توقيع إتفاقية بين المفوضية القومية للانتخابات السودانية ومركز كارتر كمراقب دولي للعمليات الانتخابية.



* جدول الانتخابات

قرر السودان اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في فبراير عام 2010 في خطوة نحو تطبيق اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب، ووفقا لجدول زمني للانتخابات من المقرر أن تجري عملية الاقتراع في الفترة بين 6 و21 فبراير2010، وسيكون اعلان النتائج النهائية يوم 27 منه، لكن التواريخ ربما تعدل بشكل طفيف بناء على نتائج احصاء السكاني.

ويضم جدول اجراءات الانتخابات " وهو متوقف على اعلان نتائج التعداد السكاني الخامس" التالي:

*تحديد الدوائر الجغرافية.

*تسجيل الناخبين.

*مراجعة واعداد السجل الانتخابي.

*تقديم الطعون والرد عليها.

*اعلان السجل النهائي.

*تقديم طلبات الترشيح للمستويات الآتية وهي رئاسة الجمهورية ورئيس حكومة الجنوب وولاة الولايات والمجالس التشريعة القومية ومجالس الجنوب ومجالس الولايات" اخر موعد لتقديم طلبات الترشيح هو السادس من نوفمبر 2009 .

* نشر كشوفات المرشحين للطعون على أن يكون النشر النهائي لكشوفات المرشحين

*بدأ الحملة الانتخابية.

*بدء الاقتراع في الفترة من 6 فبراير إلى 21 فبراير 2010

*اعلان النتائج النهائية فى 27شباط/فبراير 2010

وبذلك تكون الفترة الكلية للانتخابات هي عشرة اشهر وسبعة أيام.



* المرأة والانتخابات

اشارت المفوضية القومية للانتخابات ان عدد النساء 112 في البرلمان هو ليس رقماً نهائياً، لأنه قد تأتي امرأة من الجغرافي ومن قائمة الأحزاب وممكن تكون أكثر من 112 ومن ميزات القانون الانتخابي أنه أعطى النساء حقاً كبيراً جداً.

وعلى صعيد قريب، تم توقيع اتفاق تعاون ستعمل من خلاله الشرطة التابعة لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (يونيفيم) لدعم تدابير تهدف إلى تعزيز وضع المرأة في المنطقة.

وتتضمن مهام الشرطة دعم مشاركة النساء في عملية السلام عبر التمثيل السياسي والتمكين الاقتصادي وتهدف يونيفيم مع شرطة يوناميد إلى خلق مناخ ملائم لمشاركة متساوية للمرأة في عملية إحلال السلام في دارفور.



ثانياً: نتائج التعداد السكاني الخامس

أجاز مجلس الاحصاء السكاني برئاسة الفريق بكري حسن صالح وزير رئاسة الجمهورية تقرير اللجنة الفنية للتعداد الخامس تمهيداً لرفعة لرئاسة الجمهورية لاعتماده.

وقال ان نتيجة التعداد وفقاً لتقرير اللجنة الفنية بلغ (39.154.490) نسمة، واشار إلى ان ولاية الخرطوم جاءت في المرتبة الأولى، تلتها ولاية جنوب دارفور والجزيرة ثم ولاية شمال كردفان. وقال ان تفاصيل التعداد الخامس التي ستعلن بعد اعتمادها وإجازتها سيترتب عليها الكثير فيما يتصل باستحقاقات السلام واضاف ان تفويضاً سيمنح للجهاز المركزي للاحصاء عقب ذلك لنشر التفاصيل والبيانات.

كما وأكدت مفوضية جنوب السودان للتعداد السكاني نجاح عملية التعداد بنسبة 89.9% بكافة مراحله المختلفة والتي أجريت بالولايات الجنوبية.

وأكد الدكتور عبد الباقي الجيلاني رئيس لجنة مراقبة التعداد تطابق الاسقاطات من تعداد عام 1993م مع العدد الحقيقي لولايات دارفور حسب تعداد 2008.







التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 22-05-2009, 10:37AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
مـدير الشبكة

الصورة الرمزية أبوأحمد
إحصائية العضو






أبوأحمد is on a distinguished road

أبوأحمد غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي

لزيارة هذا الموقع أضغط على الصور أدناه









التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 22-05-2009, 10:48AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
مـدير الشبكة

الصورة الرمزية أبوأحمد
إحصائية العضو






أبوأحمد is on a distinguished road

أبوأحمد غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي

العدد الكلي للسكان (39.154.490) نسمة

عدد الذكور (20.073.977) نسمة

عدد الإناث (19.080.513) نسمة

صغار السن يمثلون (43%) من السكان

كبار السن فوق الخامسة والستين يمثلون (3.4%) من السكان

(النسبة العالية من الأطفال وكبار السن تشير الى أن هؤلاء غير نشطين اقتصادياً وأن وجود هذه النسبة العالية يعني معدل إعالة عالية)








التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 23-05-2009, 10:25AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
بوابة بلاتنية


الصورة الرمزية حامد فلوك
إحصائية العضو







حامد فلوك is on a distinguished road

حامد فلوك غير متواجد حالياً

 


حالة المزاج اليوم
كاتب الموضوع : أبوأحمد المنتدى : للمواضيع السياسية
افتراضي

الاخ أبوأحمد هل تعتقد بأن التعداد السكانى الخامس كان صحيحا ؟؟
لا لا لا والله وأنا كنت ضمن العدادين فى ولاية كسلا و هذه النسب بعيده
كل البعد عن الواقع وإنت عارف مافى حاجه تمشى فى السودان دقرى
مع خالص شكرى وتقديرى لك








رد مع اقتباس
   
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir